ماذا بعد موافقة الاتحاد الأوروبي على اتفاق البريكست؟

وافق قادة الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد، على خطة خروج بريطانيا من الاتحاد، بعد أكثر من عامين من المفاوضات الغاضبة بين لندن وبقية أوروبا، ماذا بعد ذلك؟
تحرير:أحمد سليمان ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:١٦ م
بعد أكثر من عامين من المفاوضات والمناوشات بين دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، للتوصل إلى اتفاق حول خروج الأخيرة من الاتحاد، وافق زعماء الاتحاد الأوروبي على اتفاق "البريكست"، مع الحكومة البريطانية في قمة خاصة اليوم الأحد، لكنه حذر في الوقت نفسه من أنه لن يكون هناك إعادة لأي مفاوضات ذات مغزى حول اتفاق آخر حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في حالة رفض البرلمان البريطاني ذلك الاتفاق، وهو ما قد يمثل ضربة كبيرة لجهود رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، للتوصل إلى اتفاق قبل خروج بلادها بشكل من الاتحاد بشكل رسمي في 29 مارس المقبل.
وأشارت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إلى أن الصفقة ستأتي بتكاليف كبيرة للجانبين، حيث قال قادة الاتحاد الأوروبي إنهم يشعرون بأن هذا الاتفاق كان "مأساة". الاتفاق الذي تمت الموافقة عليه بالإجماع، مع القليل من المعارضة بين الطرفين، سيضع بريطانيا في حالة من الفوضى القانونية، حيث يلزمها بمتابعة معظم قواعد