من سيفوز في الحرب بين أمريكا وكوريا الشمالية؟

مع توتر العلاقات مرة أخرى بين أمريكا وكوريا الشمالية، بعد تحسن تاريخي في بداية 2018 أسفر عن لقاء بين قادة البلدين، هل تدق البلدان طبول الحرب؟ ومن سيفوز في مثل هذه الحرب؟
تحرير:أحمد سليمان ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٣:١٣ م
بعد عام من تبادل التهديدات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الكوري الشمالي كيم جونج أون، وحرب كلامية أثارت قلق العالم من احتمالية اندلاع حرب بين الدولتين، فاجأ الزعيم الكوري الشمالي العالم، وقدم بادرة سلام إلى ترامب، وأعلن نيته التخلي عن أسلحته النووية، والبرامج الصاروخية، مقابل رفع العقوبات الاقتصادية التي فرضتها واشنطن على بلاده، وهو ما رحب به الرئيس الأمريكي، والتقى الزعيمان في اجتماع تاريخي استضافته سنغافورة في يونيو الماضي، إلا أن الأمر منذ ذلك الحين لم يسر كما هو مخطط له، وسط توتر العلاقات بين البلدين مرة أخرى.
آخرها ما أعلنت عنه وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية، في نوفمبر الجاري، بقيام كيم بحضور تجربة ناجحة لاختبار سلاح جديد بتكنولوجيا فائقة وله استخدامات تكتيكية. ومع زيادة التوترات بين البلدين، العديد من المتابعين أبدوا تخوفهم من نشوب حرب بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وهو ما دفع مجلة "نيوزويك"