بوكا جونيورز يطلب تأجيل نهائي «الدم والنار»

تحرير:علي الزيني ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٦:١٩ م
أصدر نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني بيانًا رسميًا، أكد خلاله أنه طالب كونميبول "اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم" بتأجيل إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس، الذي من المقرر أن يقام في العاشرة مساء اليوم الأحد على ملعب المونيمونتال، إلا أن جماهير ريفر بليت قامت بأعمال شغب، والاعتداء على حافة بوكا، وهو ما تسبب في تأجيل اللقاء. وقامت جماهير ريفر بليت برشق حافلة بوكا بالزجاجات والحجارة، وهو ما تسبب في تحطم نوافذ الحافلة وإصابة عدد من لاعبي الفريق، كما تسبب إطلاق قوات الشرطة قنابل الغاز لتفريق الجماهير في إصابة عدد من لاعبي بوكا جونيورز باختناق.
وتأجلت المواجهة لمدة ساعة بسبب تلك الأحداث، قبل رفض إدارة بوكا جونيورز خوض اللقاء، بسبب عدم جاهزية اللاعبين المصابين، لتؤجل المواجهة مجددًا لساعة وربع، قبل إلغائها. وقال نادي بوكا جونيورز في بيانه إنه طالب اتحاد أمريكا الجنوبية بإقامة اللقاء في أجواء متكافئة، بعد أحداث أمس، إلا أنه يرى أن الشروط التي