صباح وشادية.. تنافسا في الغناء و«طبخ الديك الرومي»

انطلقت صباح في الأربعينيات، وجسدت صورة المرأة اللبنانية في عيون المصريين، ببياضها وجرأتها، وبعدها بقليل ظهرت شادية حاملة الملامح والطابع المصري في السينما والأغنية
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٠ ص
صباح
صباح
بينما كانت السينما المصرية تبحث في الأربعينيات عن امرأة مغنية قادرة على أن تجمع بين الحُسنيين، الغناء والتمثيل، وتُصبح نجمة جديدة، إلى جانب ليلى مراد قليلة الإنتاجية، ظهرت فتاة لبنانية، في فيلم "القلب له واحد" (1944)، حسنة المظهر كما الصوت، كانت قاصرًا آنذاك، لتُغني "يا وردة قولي متخافيش.. بيحبني مايحبنيش.. بيحبني بيحبني"، من ألحان محمد القصبجي وكلمات مأمون الشناوي، وغيرها من الأغنيات التي تعاونت فيها مع الكبار أمثال رياض السنباطي وزكريا أحمد وبيرم التونسي وبديع خيري وصالح جودت، تلك الفتاة كانت الشحرورة صباح، المولودة في 10 نوفمبر 1927.
انطلقت الصبوحة، وجسدّت تمامًا صورة المرأة اللبنانية في عيون المصريين، ببياضها وشقرتها، بتحررها وجرأتها، وسرعان ما حققت نجاحًا كبيرًا، حتى إنها قدّمت في العامين التاليين 8 أفلام للسينما المصرية، وحينما حلّ العام الثالث على ظهور الشحرورة، عام 1947، كانت السينما المصرية على موعد مع ظهور فتاة أخرى تحمل