ما أسباب الأزمة المندلعة بين روسيا وأوكرانيا؟

3 سفن أوكرانية، ومظاهرات أمام السفارة الروسية في كييف، واجتماع طارئ لمجلس الأمن، بوادر أزمة بين روسيا وأوكرانيا في منطقة بحر "أزوف" فماذا حدث؟
تحرير:أحمد سليمان ٢٦ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:١٩ م
من المتوقع أن يعلن البرلمان الأوكراني، فرض الأحكام العرفية، وإعلان حالة الطوارئ، بعد انتشار موجة من الغضب في البلاد بعد أن احتجزت روسيا ثلاث سفن بحرية أوكرانية في منطقة بحر "أزوف"، وهو ما تسبب في تجمع حشد من المحتجين خارج السفارة الروسية في العاصمة الأوكرانية كييف، حيث أحرقوا سيارة تابعة للسفارة، وتسبب احتجاز روسيا للسفن الأوكرانية التي كانت تعبر المياه أمام شبه جزيرة القرم، في تصعيد التوتر بين البلدين بشكل حاد، ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اجتماعًا طارئًا نتيجة لذلك.
وأشارت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إلى أن الطرفين يلقي كلاهما باللوم على الآخر في الحادث الذي شهد احتجاز زورقين حربيين وسفينة قطر وإصابة عدد من أفراد الطاقم الأوكراني. كيف اندلعت الأزمة الأخيرة؟ بدأت الأزمة عندما اتهمت روسيا السفن الأوكرانية بالدخول إلى مياهها بشكل غير قانوني، بعد أن حاولت السفن