المعلم الكبير.. رحلة هروب ملك المتعة والكيف بالهرم

المتهم كون تشكيلا عصابيا لفرض البلطجة والإتاوات على أصحاب الملاهي الليلية.. تخصص في تسهيل الدعارة للفتيات بفندق واقتسام العائد معهن وترويج المخدرات على زبائنه
٢٦ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥١ م
لعنة شيطانية لاحقته منذ اشتد عوده، فتح بصره على عالم الإجرام، فعاصر تجار المخدرات في حي الهرم، وشاهدهم يسقطون في يد الشرطة واحدا تلو الآخر، لكنه نجح في الإفلات لعدم ممارسته الجرائم بنفسه، كون تشكيله العصابي اختار من بينهم ذراعه الأيمن ليبطش به ويدير تجارته التي توسعت لتشمل فرض الاتاوات على أصحاب الملاهي الليلية وتسهيل أعمال الدعارة والقوادة مقابل اقتسام العائد المادي مع الفتيات. "القواد الكبير" كان اللقب الذي اشتهر به "ه.ع" وسط رواد الملاهي والفنادق بمنطقة الجيزة، بعدما أزاح خصومه في "الكار".
بمرور الأيام تخصص "المعلم الكبير"، في تنظيم حفلات المتعة للراغبين من الطرفين واستغلاله ذلك في ترويج بضاعته من المواد المخدرة بين الزبائن حتى ولو عن طريق الإكراه، وداهمت قوة أمنية من شرطة حماية الآداب العامة اليوم الإثنين، فندقا بالهرم يتخذه المتهم لممارسة نشاطه الإجرامي "المتعدد" قبل أن يفلت هذه المرة