بعد خسائره.. من يملأ الفراغ التنظيمي في حزب الله؟

فقد حزب الله مؤخرا 7 قيادات مؤثرة أبرزهم محمد عيسى مسئول ملفي سوريا والعراق بالحزب ومصطفى بدر الدين الرجل الثاني تنظيميا ونجلا نصر الله ومغنية أبرز القيادات الحالية
تحرير:عمرو عفيفي ٢٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٣ ص
حزب الله
حزب الله
أدى انخراط حزب الله اللبناني في الحرب السورية عبر تسخير ميلشياته المسلحة للدفاع عن الرئيس السوري بشار الأسد، إلى مقتل أعداد كبيرة منهم خلال المعارك الدائرة على مدار الخمسة السنوات الأخيرة، وتعرضت قيادات مؤثرة داخل التنظيم للاغتيال، الأمر الذي أدى إلى حدوث فراغ تنظيمي في العديد من المناصب، ويرسم هذا التقرير صورة شاملة لاستراتيجية الحركة اللبنانية في التغلب على فقد أغلب قادتها، والتعرف على أبرز قادة الحركة الجدد، وما هي سماتهم، وطبيعة أدوارهم سواء داخل لبنان أو خارجها.
الحرب تفقد حزب الله قادته أدت مشاركة حزب الله في سوريا بأعداد كبيرة من عناصره وكوادره التنظيمية، فضلا عن إرسال قيادات إلى اليمن لرفع مستوى البرنامج التدريبي للمتمردين الحوثيين إلى فراغ في القيادات التنظيمية على إثر سقوط المئات من الجيل الأول من القيادات الفاعلة التى مثلت خط الدفاع الأول عن الحركة. وشملت