مصادر تمويل «داعش».. «البيتكوين» كلمة السر

تنظيم "داعش" الإرهابي يعتمد على تعدد موارد التمويل، حيث لا يقتصر على مورد واحد، وذلك بهدف استدامة دعم أنشطته وعملياته في حال انقطاع مورده الأصلي.
تحرير:أمير الشعار ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٠٠ م
تعددت مصادر تمويل الإرهاب الذي يهدد العالم بأسره، وذلك باختلاف الخطط والتدابير التي تقوم بها التنظيمات والجماعات المتطرفة، وعلى رأسها تنظيم "داعش" الإرهابي، من أجل البقاء والاستمرار، ورغم أن التنظيم نجح في وقت سابق بالسيطرة على مساحات جغرافية واسعة من العراق وسوريا، ليصبح أغنى التنظيمات المسلحة الإرهابية في العالم، إلا أنه استطاع عن طريق الدعم المقدم من بعض الأشخاص في تحقيق أهدافه، وخير مثال على ذلك، ما تم الكشف عنه مؤخرًا في الولايات المتحدة الأمريكية بعد القبض على إحدى الداعمات.
كشفت وثائق محكمة أمريكية، عن اعترافات فتاة تقيم في الولايات المتحدة، بالمساعدة في تمويل تنظيم "داعش" الإرهابي، من خلال عملات رقمية مثل "البتكوين"، والاحتيال المصرفي، وغسيل الأموال. واعترفت زوبيا شاهناز، البالغة من العمر 27 عاما وتقيم في لونغ آيلاند بنيويورك، أنها حولت ما لا يقل عن 150 ألف دولار إلى