البرج.. فيلم نرويجي جسد معاناة الفلسطينين بالأنيميشن

عرض فيلم «البرج» للمخرج النرويجي ماتس جرود فى مهرجان القاهرة السينمائي، الذي جسد «جرود» من خلاله حكايات الفلسطينيين في مخيمات لبنان بالأنيميشن، فاكتشف السبب وراء ذلك.
تحرير:محمد عبد المنعم ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٠ م
فى العاصمة اللبنانية بيروت، تعيش «وردي» الطفلة الفلسطينية البالغة من العمر 11 عاما مع عائلتها فى مخيم للاجئين حيث ولدت، وكان جدها «سيدى» من أوائل من استقروا فى المخيم، بعد طرده من منزله 1948، وفى اليوم الذي يعطيها فيه جدها مفتاح منزله فى الجليل الفلسطينية، تخشي أن يكون قد فقد الأمل فى العودة إلى وطنه يوما ما.. هذه قصة فيلم «البرج» الذي تناولها المخرج النرويجي ماتس جرود بشخصيات كرتونية، وروى من خلالها معاناة الفلسطينيين في الشتات، وحلمهم من أجل العودة لبلدهم الأم.
أنجذب «ماتس» للفيلم لأنه كان يسمع قصص الفلسطينيين المقيمين فى المخيمات من أمه، التي كانت تعمل ممرضة فيها، وتتنقل ما بينها، فتحكي له عنهم وتريه صورهم، وقد أسهمت تلك الحكايات في تكوين شخصية «ماتس» خلال طفولته. ولكى يخرج الفيلم بشكل جيد، ذهب «ماتس» إلى المخيم الذي دارت