مات في الفصل.. قصة معلم لن ينساه طلابه (صور)

تحرير:هيثم بطاح ٢٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٠٠ م
يفنى الإنسان وتبقى السيرة التى لا يستطيع أحد أن يزيفها أو يغيرها حتى ولو بالملايين، وينطبق ذلك تماما على ما فعله أهالى وأصحاب المنشآت التجارية بقرية طنط الجزيرة التابعة لمدينة طوخ بمحافظة القليوبية، بتعليق العشرات من البانرات واللافتات والكتابة على الحوائط والمنازل تحمل عبارات رثاء ونعى لأسرة مدرس الرياضيات بالمعهد الابتدائي بالقرية "عبد الناصر رشدى علام"، الذي وافته المنية أثناء أداء واجبه بالتدريس لطلابه داخل الفصل، تقديرا لما كان يتمتع به من سيرة طيبة بين أهالى القرية ووفاء لما قدمه طوال حياته فى العمل والواجب.
ويقول محمد الديب، أحد جيرانه، إن عبدالناصر كان معروفا بحسن الخلق والأدب منذ صغره، "عمره ما غلط فى حد والكل كان بيحبه"، متابعًا أنه كان يقوم بعمل مجموعات تقوية مجانية للطلاب، وأنهم ذهبوا لقراءة الفاتحة على روحه أمام قبره". "ياريت كل المدرسين زى عبدالناصر".. بهذه العبارة عبر شريف سالم، عن ألم فقدان