صراع جديد بالكنيسة.. منع مذكرات الأنبا إغريغوريوس

الأنبا موسى يتدخل لمنع مذكرات الأنبا إغريغوريوس بمعرض الكتاب القبطي.. وسبقها كتب متى المسكين.. ورواد مواقع التواصل الاجتماعي يتداولون نص المذكرات الممنوعة
تحرير:بيتر مجدي ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٠٠ م
الأنبا إغريعوريوس أسقف الدراسات العليا والبحث العلمي
الأنبا إغريعوريوس أسقف الدراسات العليا والبحث العلمي
يدور صراع داخل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بين تيارين متضادين، أحدهما متشدد ومنغلق، والآخر يعمل على تجديد وتطوير الكنيسة في التعليم والإدارة والحوار مع الكنائس الأخرى، ويأتي منع مذكرات أسقف الدراسات العليا والبحث العلمي، الراحل الأنبا إغريغوريوس، من العرض في معرض الكتاب القبطي الذي يشرف على تنظيمه الأنبا موسى الأسقف العام للشباب، ويقام في نوفمبر من كل عام، كحلقة جديدة من ضمن حلقات هذا الصراع الممتد عبر تاريخ الكنيسة منذ قرون عديدة بين هذين التيارين.
  مذكرات الأنبا إغريغوريوس ليست الأولى في معرض الكتاب القبطي عام 2013، شاركت دار مجلة مرقس التابعة لدير الأنبا مقار بوادي النطرون في المعرض، وكانت كتب الأب متى المسكين الممنوع تداولها في الكنيسة منذ عهد البابا شنودة الذي ناصب المسكين العداء، ضمن المعروضات، واعتبرها البعض بداية عهد جديد بعد مرور