استياء أوروبي بسبب التوتر بين روسيا وأوكرانيا

تحرير:أ.ش.أ ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٣٠ ص
أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه الشديد حيال ما وصفه بـ«الزيادة الخطيرة» للتوترات بين روسيا وأوكرانيا في بحر آزوف، وقالت مفوضة الأمن والخارجية لدى الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني، في بيان أوردته قناة سكاي نيوز الإخبارية، إن حكومات الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تشعر بالاستياء حيال هذا الاستخدام للقوة من جانب روسيا، وهو أمر غير مقبول في سياق من العسكرة المتزايدة في المنطقة، مضيفة أن الاتحاد الأوروبي سيواصل مراقبة الوضع عن كثب، وهو مصمم على التصرف بشكل مناسب، و بالتنسيق الوثيق مع شركائه الدوليين.
ودعت روسيا إلي ضمان مرور حر وبلا عوائق عبر مضيق كيرتش من وإلى بحر آزوف، وفقا للقانون الدولي. وطالبت جميع الأطراف بأقصى درجات ضبط النفس، وقالت نحض روسيا بشدة على الإفراج بدون قيد أو شرط وبلا تأخير عن السفن التي جرى احتجازها وعن طاقمها ومعداتها. وكانت بولندا دعمت فكرة فرض عقوبات جديدة، لكن دولا عدة بينها