لجنة الفتاوى ردا على جواز أكل القطط: لا يمثل الأزهر

عبد الحميد الأطرش: يجوز أكل لحوم القطط والكلاب.. ولا مانع أن تقر قوانين الدولة أكل لحوم القطط والكلاب.. ومجمع البحوث يرد: رأيه يمثل نفسه وليس الأزهر
تحرير:باهر القاضي ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٢:١٢ م
الكلاب بالشوارع
الكلاب بالشوارع
"أكل القطط والكلاب" أثار حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعى، وذلك عقب ما فجره الدكتور عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقًا، بأنه لا يوجد نص قرآني يحرم أكل لحم الكلاب والقطط، مشددا على أنه إذا كانت قوانين الدولة تبيح ذلك فلا ضرار. وأضاف الأطرش خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "رأي عام"، المذاع على قناة "Ten"، أن الرسول أمرنا بحسن الذبح وكشف أن امرأة دخلت النار لحبسها قطة وأخرى دخلت الجنة لقيامها بتقديم المياه للكلب، وأن خالد بن الوليد أكل ضبًا أمام الرسول عليه السلام.
الأزهر يتبرأ من الفتوى لاحتواء حالة الغضب العارم لدى المواطنين جراء فتاوى الأطرش، أكدت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، أن أكل لحم الكلاب والقطط غير جائز شرعًا، وهو ما يؤكده قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:"أكل كل ذي ناب من السباع حرام". وأضافت اللجنة: "ما ورد في صحيح مسلم أن رسول الله - صلى الله