الأزهر يتبرأ رسميا من الهلالي.. ويتحرك قانونيا ضده

تحرير:باهر القاضي ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٥ م
سعد الهلالي
سعد الهلالي
أعلن مجلس جامعة الأزهر، اليوم الخميس، تأييده للبيان الصادر عن هيئة كبار العلماء بشأن عدم جواز المساس بما قررته آيات المواريث، مؤكدًا أنه يقف صفًا واحدا مع مؤسسات الأزهر وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب، فى الدفاع عن الثوابت الدينية والقطعيات. كانت هيئة كبار العلماء قد أوضحت أنَّ النصوصَ الشرعيَّةَ منها ما يَقبَلُ الاجتهادَ الصَّادرَ مِن أهلِ الاختصاصِ الدَّقيقِ في علومِ الشريعةِ، ومنها ما لا يَقبَل ذلك، فالنصوصُ إذا كانَتْ قطعيَّةَ الثبوتِ والدَّلالةِ معًا فإنها لا تحتملُ الاجتهادَ ولا تقبل التغير مثل أحكام المواريث.
وقال المجلس إن الجامعة تتبرأ من أي منتسب إليها يخوض في القطعيات، فلا تكون أقواله معبرة عن رأى الجامعة، وإنما ممثلة لرأى قائلها فقط. وأضاف المركز أن المجلس أكد احتفاظ الجامعة بحقها في اتخاذ الإجراءات القانونية حيال من يخالف ذلك، وأن الأقسام العلمية هي محل النقاش العلمي لا وسائل الإعلام. وقال سعد الدين