في اليوم الدولي للتضامن مع فلسطين..القضية لم تحل بعد

40 عاما مرت على التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني حيث يوجه المجتمع الدولي اليوم تركيزه لصالح القضية الفلسطينية التي لم تُحل بعد، وأن الشعب الفلسطيني لم يحصل على حقوقه.
تحرير:وفاء بسيوني ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٤٨ م
في مثل هذا اليوم الموافق 29 نوفمبر يتم تسليط الضوء على القضية الفلسطينية من خلال إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني. وتقوم الأمم المتحدة بالاحتفال بهذا اليوم تأكيدا على مركزية القضية الفلسطينية وعلى الدعم والتضامن الكامل مع الشعب الفلسطينى فى نضاله المشروع من أجل الحرية والاستقلال وإقامة دولته الفلسطينية، فهذه المناسبة تبنتها وتنظمها الأمم المتحدة منذ 40 عاما، وتدور فعالياتها في مقر الأمم المتحدة في نيويورك كما في مكاتبها في جنيف وفيينا.
الجمعية العامة للأمم المتحدة دعت عام 1977، للاحتفال في 29 نوفمبر من كل عام باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني واختير هذا اليوم لما ينطوي عليه من معانٍ ودلالات بالنسبة للشعب الفلسطيني. ففي ذلك اليوم من عام 1947، اتخذت الجمعية العامة القرار 181 (د-2)، الذي أصبح يعرف باسم قرار التقسيم. ونص القرار