بعد قرار حظر التوكتوك.. جرائم فوق «3 عجلات»

استخدم «التوك توك» كأداة رئيسية في واقعة «أطفال المريوطية».. الجرائم تنوعت ما بين القتل والسرقة والخطف.. أبشع تلك الجرائم قتل سائق «توك توك» لطالبة الأزهر في مسكنها
تحرير:محمد رشدي ٣٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٣٢ ص
أثار قرار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بوقف منح تراخيص "التوك توك" مؤقتًا -للحد من ظواهره السلبية- ارتياح العديد من المواطنين، خاصة مع تزايد أعداد تلك الدراجات خلال الفترة الماضية، وارتفاع معدل جرائم السرقات والخطف والاغتصاب، كان "التوك توك" عنصرا أساسيا في عملية التنفيذ. «التحرير» ترصد خلال السطور التالية أبرز الجرائم التي ارتكبت وكان "التوك توك" كلمة السر فيها، ما بين وسيلة لنقل جثامين الضحايا عقب ارتكاب الحادث تارة، وخطف الضحية بداخله تارة أخرى.
أطفال المريوطية في 15 يوليو الماضي، أعلنت وزارة الداخلية عن تفاصيل واقعة العثور على جثامين أطفال المريوطية الثلاثة، التي حظيت باهتمام وسائل الإعلام المختلفة، وتم استخدام التوك توك فيها كعامل رئيسي في نقل الجثث إلى مكان العثور عليها بالقرب من ترعة المريوطية بدائرة قسم شرطة الطالبية. وأوضح بيان صادر عن