كيف ورطت ميركل بريطانيا في «خروج فاشل» من اليورو؟

كشفت صحيفة ديلي إكسبريس تفاصيل خداع أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية ديفيد كاميرون رئيس الحكومة البريطانية السابق، وذلك قبل الانخراط في مفاوضات البريكست بشكل رسمي
تحرير:محمود نبيل ٣٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٠ م
تواجه رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تحديات كبيرة بعد الإعلان عن التوصل إلى اتفاق بشأن خروج لندن من الاتحاد الأوروبي، حيث أعلنت العديد من الأوساط السياسية اعتراضها على العديد من البنود التي جاءت في الاتفاق المعلن بشأن البريكست، وعلى رأسها ما يتعلق بالاتفاقات التجارية والجمركية التي تحكم التكتل الأوروبي. وتزايدت الضغوط على تيريزا ماي قبل أيام قليلة على التصويت الحاسم في مجلس العموم، والذي قد يؤدي إلى تدمير خطة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حال عدم إقرارها بشكل رسمي خلال ديسمبر، وهو ما قد يعيد المفاوضات إلى نقطة الصفر.
التصويت المقرر له في 11 ديسمبر المقبل، يأتي بعد سنوات من المفاوضات والمناورات السياسية في أعقاب قرار الشعب البريطاني التاريخي بمغادرة الاتحاد الأوروبي في يونيو 2016، وهي الفترة التي جاءت بعد تمهيد من رئيس الحكومة البريطانية السابق ديفيد كاميرون للعديد من القادة الأوروبيين ومسؤولي بروكسل. أملًا في الخروج