يونيسيف: إغلاق ثلث المدارس في الحديدة بسبب العنف

تحرير:أ.ش.أ ٣٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٠٦ م
المدارس في اليمن
المدارس في اليمن
قالت ميرتسل ريلانو ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" في اليمن، في بيان لها، وزع اليوم الجمعة في جنيف، إن أكثر من 60 ألف فتى وفتاة أصبحوا خارج المدرسة بسبب القتال في الحديدة، وأن أعمال العنف أجبرت أكثر من ثلث مجمل المدارس هناك على الإغلاق ومن ضمنها 15 مدرسة تقع على جبهات القتال، مضيفة أنه وفي المناطق الأكثر تضررا في الحديدة لا يستطيع سوى واحد من بين ثلاثة طلاب مواصلة الدراسة أما المعلمون فنسبة حضورهم هي أقل من ربع عددهم الإجمالي في المدرسة.
وأشارت ريلانو إلى أن معظم العاملين في سلك التعليم في اليمن لم يتلقوا رواتبهم لأكثر من عامين واضطر العديد منهم إلى الفرار بسبب العنف أو بحثا عن فرص أخرى تمكنهم من تدبير احتياجاتهم الشخصية، موضحة أن على الرغم من الصعوبات العديدة التي تواجه المعلمين إلا أن العديد منهم في جميع أنحاء اليمن مستمرون في مواصلة