الخلافات السياسية كادت تُخرج قمة العشرين بلا بيانات

عرقلت الخلافات السياسية العديد من الجهود العالمية في قمة العشرين المقامة حاليًا في الأرجنتين، للتوصل إلى تسوية سياسية للخلافات والمشكلات الاقتصادية العالمية.
تحرير:محمود نبيل ٠١ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٠ ص
على مدى الشهور القليلة الماضية عولت الأوساط السياسية والاقتصادية في العالم على قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها في الوقت الحالي العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، لحل العديد من الأزمات الاقتصادية في العالم، وعلى رأسها الحرب التجارية المشتعلة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين. وبالرغم من المؤشرات التي كانت تصب في صالح إمكانية التوصل لحل، أو حتى التهدئة بشكل مؤقت بين القوتين العالميتين، إلا أن العديد من الملفات الاقتصادية، بما في ذلك الحرب التجارية، تأثرت بالصراعات السياسية المختلفة لقادة قمة العشرين خلال الاجتماع الرئيسي للمجموعة.
وقال دبلوماسيون أوروبيون شاركوا في المناقشات إن العديد من المسؤولين في الوفود المشاركة من مجموعة دول العشرين اختلفوا بشدة حول العديد من الملفات خلال المناقشات التي دارت أمس الجمعة في الاجتماع الرئيسي للقمة. الفشل يُخيم على لقاء «ترامب وشي» في قمة الـ20 وحسب ما جاء في شبكة "فرانس 24”،