أفلام تناولت الإيدز.. غادة عبد الرازق تبرأت من أحدها

اختارت منظمة الصحة العالمية الأول من ديسمبر من كل عام، يومًا للتوعية ضد مرض نقص المناعة المكتسبة "الإيدز"، ومخاطر فيروس HIV الذي يهاجم جهاز المناعة بالجسم ويؤدي إليه
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠١ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٠٠ م
غادة عبد الرازق
غادة عبد الرازق
في عام 1986، ظهرت في مصر أول حالة إصابة بفيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز"، ومنذ ذلك الحين تناولت السينما المصرية المرض في عدد قليل من أفلامها، وتم حصر أسبابه في غالبية تلك الأعمال في نقل العدوى عن طريق ممارسة الجنس والمثلية، رغم أن هناك عدة وسائل أخرى للانتقال، ومنها غسيل الكلى، ونقل الدم، وتناول المخدرات عن طريق الحقن، لذا كان للسينما دور في انتشار فكرة ربط الانفلات الأخلاقي بالمرض فقط، وترسيخ صورة ذهنية سلبية عن المرض، حتى أصبح هناك نفور وهلع من المصابين به، وباتوا موصومين بالعار، وفي ذلك ظلم كبير لهم وتسطيح للحقيقة.
أسماء (2011) فيلم من تأليف وإخراج عمرو سلامة، ومن بطولة هند صبري، ماجد الكدواني، هاني عادل، أحمد كمال، ويعد العمل من أبرز الاعمال السينمائية التي تناولت مرض الإيدز في العالم في السنوات الأخيرة، لذا لقى صناعه عدة تكريمات في مهرجانات دولية مختلفة، من بينها مهرجان أبو ظبي، ووهران، وتدور أحداثه حول