عنف ونهب وحرائق.. مظاهرات باريس تكسر حاجز «السلمية»

وسائل إعلام فرنسية: احتراق عدد من السيارات وأحد الفنادق بمنطقة قوس النصر.. وكذا انتشار عمليات نهب وسلب لعدد من المصارف والمطاعم في العاصمة
٠١ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٤٠ م
تصاعدت وتيرة العنف في العاصمة الفرنسية "باريس"، اليوم السبت، بعد محاولة متظاهري "السترات الصفراء" دخول شارع الشانزليزيه، وتصدي قوات الشرطة لهم، بخراطيم المياه وقنابل الغاز، ما حوّل المنطقة إلى ساحة معركة وكر وفر بين المحتجين وقوات الشرطة. ووفقا لـ"سكاي نيوز"، اعتقلت الشرطة أكثر من 120 شخصا خلال التظاهرات الاحتجاجية، خلال ثالث مظاهرة ينظمها المحتجون الغاضبون من رفع أسعار الوقود. وارتفعت حدة المواجهات، بعد الظهر، عندما أقدم عدد من المتظاهرين على حرق سيارات وسط باريس، قابلتها الشرطة بإطلاق قنابل غاز مسيل للدموع.
وذكرت الحكومة الفرنسية أن قوات الأمن وجدت عبوات ناسفة مع عدد من المتظاهرين، بينما أعلنت عن تمسكها بالحوار مع المحتجين واحترامها لحرياتهم. وتجمع متظاهرون داخل قوس النصر في باريس، بينما أزال آخرون الحواجز التي وضعتها الشرطة لحماية تمثال الجندي المجهول، وسط أجواء مشحونة. كما اندلعت النيران في الشانزليزيه