أبو خليل.. قصة إرهابي سُجن والده فاستباح دم الأقباط

كان يعمل عاملا في مجال الألوميتال.. سُجن والده 3 سنوات بعد مشاجرة مع جيرانه الأقباط.. انضم لتنظيم داعش.. شارك في عمليات قتل واغتيالات لأقباط ورجال شرطة
تحرير:محمد رشدي ٠٣ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٠٠ م
أحال النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، 11 متهما للمحاكمة الجنائية فى قضية "كنيسة مارمينا بحلوان"، لاتهامهم بتأسيس وتولى قيادة والانضمام لجماعة تكفيرية، وتمويل عناصرها، وقتل 9 مسيحيين وفرد شرطة، والشروع فى قتل آخرين، ومقاومة رجال الشرطة بالقوة والعنف. ومن بين الـ11 متهما، كان "إبراهيم إسماعيل إسماعيل مصطفى"، الحاصل على دبلوم فني صناعي، المتهم الرئيسي والأبرز بينهم، بعد ظهوره ممسكاً سلاحا آليا، في أثناء الهجوم الإرهابى على كنيسة مارمينا بالشارع الغربى بمدينة حلوان، وتم الإمساك به حياً من قِبَل الأهالي، في أثناء مطاردة الشرطة له.
وأوضحت التحقيقات أن «إبراهيم» فني صناعة الألوميتال والمطابخ والأبواب والشبابيك، ومتزوج ولديه طفلان، بالإضافة إلى 5 أشقاء، وسُجن والده 3 سنوات بعد مشاجرة مع جيرانه (أقباط)، ومن هنا نشأت كراهيته للأقباط، واعتناقه الفكر التكفيري. وأشارت التحقيقات إلى أن «إبراهيم»، سعى لدى جماعة