الرسم عند الشيعة.. الحسين بملامح فارسية

الحديث عن العلاقة بين المعتقدات والرسوم يطول، لكن الأمر لم يكن مرتبطا دائما بالجانب الإيماني، فالتأثيرات السياسية والاجتماعية كانت حاضرة أيضًا.
تحرير:السيد نجم ٠٢ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٠٠ م
منذ مقتل الخليفة الثالث، عثمان بن عفان، رضي الله عنه، والعالم الإسلامي يعاني من الفتن ومر بمحطات عصيبة، من الاقتتال الذي وقع بين بعض الصحابة منهم علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان، وحتى يوم كربلاء، واستشهاد ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، الحسين، وكان هذا الأمر له وقع شديد على الأمة، حيث من حينها ضربت الفرقة المسلمين وحتى يومنا هذا، وقد مثلت واقعة استشهاد الحسين في المعتقدات الشيعية، أمرَا رئيسيا بنيت عليه ليس فقط توجهات سياسية، ولكن أيضًا اعتقادات دينية.
في الموضوع الماضي تحدثنا عن وجهة النظر الإسلامية من الرسوم، وكيف تطورت فنون معينة منه، وهي المعمار والزخرفة على مدار السنوات. (اقرأ.. الرسم في الإسلام.. التحريم خوفًا على العقيدة) في يوم عاشوراء من كل عام، يحرص المنتسبون إلى طائفة الشيعة، وخاصة الإثنى عشرية، على إحياء ذكرى استشهاد الحسين، رضي الله عنه،