«تهديد أمني وعقوبات مُرتقبة».. أمريكا تحذر تركيا

الولايات المتحدة تخشى من أنه بعد تسليم منظومة "إس-400" لتركيا، سيصل الخبراء العسكريون الروس إلى أنقرة، وسيكتشفون أسرار مكافحة الرادار في القاذفات الأمريكية "إف-35"
تحرير:أمير الشعار ٠٢ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٠٦ م
يبدو أن الصفقة التركية الروسية "إس 400" الدفاعية، التي أثارت ردود فعل أمريكية غاضبة وصلت إلى حد التهديد، عادت مجددا للظهور على الساحة، وذلك من خلال تصريحات رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي، الذي أكد وجود عواقب للتنازلات الاستراتيجية لموسكو لتحقيق أهداف في سوريا، خاصة أن ذلك قد يعرضها إلى عقوبات حال اشترت منظومة الدفاع الجوي إس-400، بل وستؤثر بشكل سلبي على مشاركة تركيا في برنامج "إف -35"، وهو الأمر الذي لم يستوعبه الجانب التركي ومدى تأثيره على العلاقات المشتركة.
أمس، وجه عضو بارز بمجلس الشيوخ الأمريكي إنذارا قويًا ونهائيًا لتركيا، بشأن حصولها على أنظمة "إس-400" الصاروخية الروسية، وأخطرها بوجوب أن تختار بين روسيا والغرب. وقال رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، جيمس إنهوف، الذي حل محل جون ماكين مؤخرًا في هذا المنصب: إنه "قد حان الوقت لأن تقرر أنقرة وتتصرف