هل يواجه «الجنيه» أزمة جديدة مع الدولار في 2019؟

توقعت عدد من المؤسسات البحثية والدولية حدوث تراجع فى سعر الجنيه المصرى أمام الدولار الأمريكى خلال العام المقبل 2019، لينخفض سعر الصرف بنسبة قد تصل إلى 10%.
تحرير:رنا عبد الصادق ٠٣ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:١٤ م
توقع تقرير صادر من إدارة البحوث بشركة "إتش سي" للأوراق المالية والاستثمار، أن يشهد الجنيه المصري انخفاضا بنسبة 5 % إلى 10% على مدار العام المقبل 2019. كما توقع التقرير، أن ينتج عن تدفقات العملات الأجنبية الجديدة من خلال نظام الإنتربنك تغير في سعر العملة، بما يعكس قوى العرض والطلب في السوق، وأن يكون للبنوك التجارية قدرة محدودة لدعم الجنيه المصري عند المعدلات الحالية نظرا للمركز الحالي لصافي الالتزامات الأجنبية. وتشهد أسعار صرف الدولار أمام الجنيه استقرارا خلال الفترة الحالية، حيث بلغ متوسط سعر الشراء فى البنوك 17.86 جنيه، و17.95 جنيه للبيع.
وأشار تقرير "إتش سى"، إلى أن معدل التضخم سيتراوح بين 16% و17% خلال عام 2019، ومن ثم عدم الاحتياج إلى رفع أسعار الفائدة طوال عام 2019. وأضافت "اتش سي"، أنه في الوقت الراهن، انخفض السعر العالمي للنفط (برنت) إلى 58.9 دولار للبرميل، ما سيعوض تأثير انخفاض قيمة الجنيه المصري المحتمل على الميزانية العامة،