اختراق سياسي وتوحيد الفرقاء..الأردن يحرك أزمة ليبيا

الأردن نجح في تحقيق اختراق سياسي مهم على صعيد الأزمة الليبية المستعصية، من خلال محاولة تقريب وجهات النظر بين رئيس حكومة الوفاق فائز السراج والقائد العام للجيش خليفة حفتر
تحرير:أمير الشعار ٠٣ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٣٦ م
7 سنوات مرت على سقوط نظام العقيد اليبي معمر القذافي، ولا تزال البلاد تبحث عن الأمن والاستقرار وسط حالة من الفراغ السياسي والفوضى والانقسام بسبب الصراع على السلطة والتناحر وانتشار الميليشيات المدعومة من الخارج والأطماع في الدولة صاحبة احتياطيات النفط الأكبر في قارة إفريقيا، وهو ما دفع دولا إقليمية عديدة إلى التدخل سياسيا من أجل إنهاء الأزمة بين الفرقاء وتوحيدهم وإعادة البلاد مجددًا إلى رونقها بين جيرانها، خاصة لما تتمتع به من دور رئيسي في تأمين دول الجوار وتوفير احتياجاتهم النفطية.
أمس رجحت مصادر نيابية ليبية، إمكانية إحداث اختراقة وشيكة في مسار الأزمة الليبية وإعادة تشكيل المجلس الرئاسي، في أعقاب اللقاءات التي أجراها كل من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، وقبله القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر في العاصمة الأردنية. وأعلن مستشار