اجتماع مرتقب لمجلس الأمن بعد تجربة إيران الباليستية

تحرير:التحرير ٠٤ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٦ ص
مجلس الأمن
مجلس الأمن
طلبت فرنسا وبريطانيا عقد اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي، بعد اتهامهما إيران باختبار صاروخ باليستي متوسط المدى خلال عطلة نهاية الأسبوع، وفق دبلوماسيين. وبحسب «سكاي نيوز عربية»، فمن المتوقع عقد هذا الاجتماع، الثلاثاء المقبل. وقالت الولايات المتحدة إن التجربة الصاروخية الإيرانية انتهاك لقرار مجلس الأمن الذي صادق على الاتفاق النووي عام 2015 والذي انسحبت منه واشنطن. ويدعو القرار إيران الى الإقلاع عن إطلاق الصواريخ القادرة على حمل رؤوس نووية. وقالت فرنسا إنها قلقة من هذه التجربة.
واعتبر بيان للخارجية الفرنسية أنها «استفزازية ومزعزعة للاستقرار» ولا تمتثل لقرار الأمم المتحدة 2231 حول الاتفاق النووي.واعتبر وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت التجارب الصاروخية الإيرانية بأنها «استفزازية وذات طبيعة تهديدية ومناقضة» للقرار الأممي، وقال إن بريطانيا مصممة على انها «يجب أن تتوقف».وتقول