«اتفاقية مكافحة التدخين» هل تحيي قوانين 2002؟

وزارة الصحة تؤكد توجه الدولة لمكافحة التبغ لخطورته على الصحة العامة وتفعيل قوانين منع التدخين فى الأماكن العامة وتوقيع الغرامات والحبس على المخالفين من قبل إدارة مختصة
تحرير:سماح عوض الله ٠٤ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٠:٢٦ ص
"ممنوع التدخين" ملصقات موجودة فى أغلب الأماكن العامة، من وسائل النقل والمواصلات مرورًا بالمؤسسات والمصالح الحكومية المختلفة كالمستشفيات والمحاكم وغيرها، إلا أن أحدًا لا يلتزم بتلك الملصقات، حتى أن المتضرر ربما يدخل فى مشاحنة ومشاجرة لمجرد إبداء استيائه أو عدم قدرته على التدخين السلبي، إلا أن مبادرة جديدة للدولة أعادت قوانين مكافحة التدخين فى الأماكن العامة إلى السطح من جديد، فتُرى هل يفلح الأمر هذه المرة، ومدى جدوى تلك القوانين بوضعها القائم منذ عامي 2002 و2007 فى الحد فعلًا من التدخين فى الأماكن العامة؟ هذا ما سنجيب عليه فى السطور التالية.
اتفاقية مكافحة التبع من فترة إلى الأخرى يتكرر الحديث عن منع التدخين فى الأماكن العامة، وتخرج التحذيرات تارة والتهديدات تارة أخرى، لكن لا أحد يلتزم ولا قانون يتم تطبيقه، وقبل ساعات قليلة تم الإعلان عن إطلاق اتفاقية لمكافحة التبغ لعام 2030، وأعلنت الدكتورة سحر لبيب، مدير إدارة مكافحة التدخين بوزارة الصحة