بعد الفياجرا النسائية.. كتف الرجل وسيلة لمنع الحمل

تحرير:آية أشرف ٠٤ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٠٠ م
حبوب منع الحمل
حبوب منع الحمل
بعد اكتشاف الفياجرا النسائية، أو الحبة البينك كما أطلق عليها البعض، يبدو أن العلم في تطور سريع، وبعدما كانت النساء يتحملن مسئولية تأخير الحمل، وتذهب كل سيدة تريد تأخير أو منع الحمل لمدة معينة، لطبيب النساء المختص بحالتها، وتتساءل عن الوسيلة المناسبة لمنع الحمل، سواء كانت أقراصا أو تركيب وسيلة معينة، ولكن يبدو أن تحمل النساء لهذه المسئولية بمفردهم على وشك التغيير، وسيساعدهم الرجال بطرق جديدة تمكنهم من تأجيل ومنع الحمل، وذلك من خلال جل أو مرهم جديد، يساعد الرجل أن يكون المسؤول الأول عن تقرير مستقبل الإنجاب من شريكته.
توصل خبراء البيولوجيا الإنسانية إلى وسيلة جديدة لمنع الحمل، وهي أول شكل من أشكال منع الحمل المخصصة للذكور. وبحسب ما نشرته صحيفة "ذا صن" البريطانية، يعمل الجل، الذي يحتوي على نسخة صناعية من هرمون الأنوثة (الإستروجين)، وجرعة من هرمون الذكورة (التستوستيرون)، على خفض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل بشكل