كندا: التهديدات الإلكترونية أخطر من الإرهاب

تحرير:وكالات ٠٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٢٨ ص
الاختراق الإلكتروني
الاختراق الإلكتروني
أكد رئيس المخابرات الكندية ديفيد فينو، أن التدخلات الخارجية كالتهديدات الإلكترونية والتجسس، تمثل تحديات استراتيجية أكبر أمام بلاده مقارنة بالإرهاب، مضيفا: "يمكن أن يكون لأنشطة الدول المعادية تأثير مدمر على أنظمتنا، ومؤسساتنا الديمقراطية، إن حجم وسرعة ونطاق وتأثير التدخلات الخارجية زاد، نتيجة للإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي والوسائل الإلكترونية الأرخص والمتاحة بشكل أكبر»، موضحا: "احتل الإرهاب لأسباب مفهومة جزءا كبيرا من اهتمامنا الجمعي لقرابة عشرين سنة".
وذكر فينو، في خطاب معلن نادر، أمس الثلاثاء: "لكن تهديدات أخرى للأمن القومي، كالتدخل الخارجي والتهديدات الإلكترونية والتجسس، تمثل تحديات استراتيجية أكبر وينبغي أيضا التعامل معها"، قائلا إن أجهزة المخابرات في دول معادية تجمع معلومات سياسية واقتصادية وتجارية وعسكرية في كندا، حسبما ذكر موقع "سكاي نيوز"