سلطات كاليدونيا تأمر المواطنين بترك منازلهم

تحرير:أ.ش.أ ٠٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٠:٥٠ ص
تسونامي - أرشيفية
تسونامي - أرشيفية
أمرت السلطات في جزيرة كاليدونيا الجديدة بالمحيط الهادئ وفانواتو المجاورة، اليوم الأربعاء، المواطنين المتواجدين بالمناطق الساحلية بترك منازلهم، وذلك تحسبا لحدوث موجات مد عاتية (تسونامي) في أعقاب الزلزال القوي الذي ضرب المنطقة وبلغت شدته 7.5 درجة على مقياس ريختر، ونقلت شبكة "يورونيوز" الأوروبية عن المتحدث باسم إدارة الحماية المدنية في كاليدونيا الجديدة التي تقع إلى الشمال من نيوزيلندا أوليفر سيري قوله إنه لم ترد أنباء فورية عن سقوط ضحايا أو أضرار مادية جراء الهزة الأرضية القوية التي وقعت على عمق 10 كيلومترات وعلى بعد 168 كيلومترا من منطقة تدين.
وكان مركز التحذير من موجات تسونامي قد أعلن في وقت سابق أنه تم رصد موجات مد عاتية، كما أشار إلى أنه من المتوقع حدوث موجات مد خطيرة في بعض المناطق، من جانبه، أعلن مركز المسح الجيولوجي الأمريكي أن سلسلة من التوابع الزلزالية قد ضربت المنطقة في أعقاب الزلزال الأول، مشيرا إلى أن اثنين منهما بلغت قوتهما 5.9