ضحايا الإرهاب في انخفاض.. وداعش لا يزال الأكثر فتكا

على مدار العقدين الماضيين، انتشر الإرهاب حول العالم بشكل مخيف، إلا أن السنوات الثلاث الماضية شهدت انخفاضا في عدد ضحايا الإرهاب وفقا لمؤشر الإرهاب العالمي لعام 2018.
تحرير:أحمد سليمان ٠٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ١١:١٣ ص
شهد عام 2017، تراجعا في عدد الوفيات الناجمة عن الإرهاب في عام 2017 للسنة الثالثة على التوالي، إلا أن التطرف اليميني شهد زيادة، وفقا لتقرير مؤشر الإرهاب العالمي لعام 2018، الذي صدر اليوم الأربعاء، ووجد أن الوفيات الناجمة عن الإرهاب انخفضت بنسبة 27? في جميع أنحاء العالم في العام الماضي، وشهد 96 دولة من أصل 163 دولة تتبعها المؤشر انخفاضا في عدد ضحايا الإرهاب، فيما شهدت 46 دولة زيادة في عدد الوفيات، ووفقا للتقرير، فإن سبعة وستين بلدا شهدت حالة وفاة واحدة على الأقل بسبب الإرهاب في عام 2017، وهو انخفاض عن معدل عام 2016 البالغ 79 بلدا.
وأشارت شبكة "سي إن إن" الأمريكية إلى أن التقرير أعده معهد الاقتصاد والسلام، وهو مؤسسة فكرية غير حزبية تقوم بتطوير مقاييس لدراسة السلام وتأثيره الاقتصادي. يُعرّف التقرير الإرهاب بأنه "التهديد أو الاستخدام الفعلي للقوة غير القانونية والعنف من قبل جهة غير تابعة للدولة لتحقيق هدف سياسي أو اقتصادي أو ديني