روسيا تهدد حلفاء أمريكا بسبب معاهدة القوى النووية

بوادر صراع محتمل بين الولايات المتحدة وروسيا تلوح في الأفق، بعد تهديد الأخيرة باستهداف حلفاء أمريكا، في حال انسحابها من معاهدة القوى النووية متوسطة المدى.
تحرير:أحمد سليمان ٠٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٢٩ م
اتهم حلف شمال الأطلنطي "الناتو"، روسيا رسميًا بخرق معاهدة القوى النووية متوسطة المدى لعام 1987، والتي تحظر إطلاق صواريخ نووية أرضية متوسطة المدى، والتي يتراوح مداها بين 500 كيلومتر، إلى 5 آلاف و500 كيلومتر، وبعد اجتماع، أصدر وزراء خارجية "الناتو" بيانا يدعم اتهامات الولايات المتحدة بالانتهاكات الروسية، وهو ما دفع موسكو إلى التهديد باستهداف حلفاء أمريكا، وكانت الولايات المتحدة قد هددت بالانسحاب من المعاهدة بسبب الأنشطة الروسية، والتي نفت روسيا أنها تخرق المعاهدة، قائلة إنها "تلتزم بشدة" بشروطها.
ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن بيان وزراء خارجية الناتو قولهم إن "التحالف انتهى إلى أن روسيا قامت بتطوير وإطلاق نظام صاروخي من طراز (9M729)، والذي ينتهك معاهدة الحد من الأسلحة النووية ويمثل مخاطر كبيرة على الأمن الأوروبي-الأطلسي". وأضاف البيان "أننا نؤيد بقوة ما توصلت إليه الولايات المتحدة