هل تنجح تحركات عاشور لوأد غضب أصحاب الروب الأسود؟

طالب «عاشور» أعضاء مجلس نقابته بالنظر في زيادة دعم علاج الأمراض الخطرة ومن المفترض أن تجتمع لجنة العلاج بالنقابة العامة للمحامين، لاستكمال استماع مقترحات الأعضاء
تحرير:تهامى البندارى ٠٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٠:٢٦ م
سامح عاشور - أرشيفية
سامح عاشور - أرشيفية
جهود ولقاءات مستمرة، أجراها سامح عاشور، نقيب المحامين، خلال الأيام القليلة الماضية، عقب حالة الغضب التي انتابت جموع المحامين على مواقع التواصل الاجتماعي، متهمين مجلس النقابة، بالتقصير في علاج زميلتهم المحامية شيماء التي كانت تعاني من مرض السرطان، وتوفت متأثرة بالمرض اللعين، بحجة أنها تجاوزت الحد الأقصى للعلاج، رغم استغاثتها بالنقابة لتحمل تكاليف علاجها. شيماء، المحامية المتوفية، أحدثت خلال الآونة الأخيرة حراكا سريعا داخل أروقة نقابة المحامين، ودعا سامح عاشور إلى التحرك لامتصاص غضب أصحاب الروب الأسود.
هجوم المحامين هاجم كثير من المحامين، مجلس نقابتهم، إلا أن الأخير دافع عن نفسه مؤكدًا أن المجلس لم يقصر في علاج الزميلة، وقدم يد العون لها، وتم استثناؤها من كل شروط القيد، مناشدا المحامين التروي وعدم الانفعال، والاطلاع على الحقائق أولا قبل تحميل النقابة المسئولية. وبحث سامح عاشور، نقيب المحامين، سبل