العثور على متوفى تحت أنقاض عقار الإسكندرية المنهار

تحرير:محمد مجلي ٠٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٣٤ ص
الدفاع المدني يبحث عن ضحايا تحت الأنقاض - أرشيفية
الدفاع المدني يبحث عن ضحايا تحت الأنقاض - أرشيفية
قالت بهية عبدالفتاح، رئيس حي وسط الإسكندرية، إن عمليات رفع أنقاض العقار المنهار بمنطقة محطة مصر، ما زالت جارية، ويرجح وجود شخص من أصحاب المحلات الذين رفضوا المغادرة بناءً على قرار الإزالة الصادر للمنزل، مشيرة إلى أن غرفة عمليات الحي تلقت إشارة بشأن انهيار العقار رقم 17 بشارع الحسينى عند التقائه مع شارع ابن الخطاب، فى منطقة محطة مصر، بوسط الإسكندرية، وعلى الفور توجه مهندسو الحي والجهات المعنية إلى موقع الحادث لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.
وأضافت رئيس حي وسط، خلال تصريحات صحفية، منذ قليل، أن العقار المنكوب تم إخلاؤه من السكان، تنفيذا لقرار هدم صادر بشأنه منذ عام 2012، بينما رفض أصحاب المحلات الإخلاء، موضحة أنهم أقاموا على مسؤوليتهم الشخصية، وتم تحرير محضر إثبات حالة بالرفض.وأفادت مصادر بأن قوات الدفاع المدنى تمكنت من تحديد مكان أحد