ذكرى وفاة الشيخ كشك.. عدو الفن والثقافة

اعتاد الشيخ كشك متابعة أخبار أهل الفن والثقافة لتكون خطبته كل يوم جمعة ملخص لأحداث الأسبوع وكانت «إفيهاته» مميزة لدرجة أنه يتم تداولها في الشارع المصري على نطاق كبير
تحرير:فاطمة واصل ٠٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٣:١٤ م
الشيخ كشك
الشيخ كشك
«امرأة في الـ70 من عمرها تقول خدني لحنانك خدني.. يا شيخة خدك ربنا»، ربما تبدو جملة فكاهية، لكنها تؤكد أن صاحبها لم يكن سوى شخصا كارها للفن والفنانين، وهو الشيخ عبد الحميد كشك، والذي تحل اليوم 6 ديسمبر الذكرى الـ22 لوفاته، والذي عرف بآرائه الهجومية على أهل الفن والأدب، وكان من أبرز من هاجهمم «كشك»، عادل إمام، نبيلة عبيد، شريفة فاضل، أم كلثوم، توفيق الحكيم، عبد الحليم حافظ وغيرهم، هذا بالإضافة إلى هجومه الحاد على أهل السياسة سواء داخل مصر أو خارجها.
بصوت عالٍ وهجومي يبدأ الشيخ كشك خطبه دوما، ويبدأ في الهجوم على أحد الفنانين أو الأدباء متهما إياهم بأنهم سببا في تأخر الأمة، ولا تخلو خطبه من هجوم على مصر، البلد الذي أعطاه منبرا يقف عليه، فيقول في إحداها وكأن الوطن عدوه: «ده هما بيقولوا دي مصر أم الدنيا، والنبي صلى الله عليه وسلم بيقول ده الدنيا