بسبب رشوة.. إحالة قيادي بمترو الأنفاق إلى المعاش

المتهم لرئيس مجلس إدارة شركة الستوم الفرنسية: «شوفني بحاجة».. والأخير يرد «من عنيا».. النيابة الإدارية: «المتهم طلب رشوة نظير الموافقة على صرف الدفعة المستحقة للشركة
تحرير:محمد رشدي ٠٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٢٤ م
عاقبت المحكمة التأديبية العليا، في مجلس الدولة، برئاسة المستشار محمد ضياء الدين، نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية كل من المستشارين محمد عمر، أدهم لطفى نواب رئيس مجلس الدولة، مدير الشئون المالية والإدارية بالهيئة القومية للأنفاق بالإحالة للمعاش، لتقاضيه مبلغا على سبيل الرشوة. وأكد تقرير الاتهام، فى الدعوى رقم 2 لسنة 59 قضائية المقامة من النيابة الإدارية، أن "ه.ح" وبوصفه السابق لم يؤد العمل المنوط به بدقة، وخرج على مقتضى الواجب الوظيفى، بأن طلب وأخذ مبلغا نقديا على سبيل الرشوة من "خ.و" العضو المنتدب لإحدى الشركات الموردة لإشارات المترو.
التقرير أوضح أن الرشوة جاءت نظير الموافقة على صرف الدفعة المقدمة للشركة عن التعاقد رقم 75/مترو بالمخالفة لبنود العقد. تبين من أقوال "ا.ك" عضو الرقابة الإدارية بأنه وردت إليه معلومات من أحد المصادر، تفيد بأن المتهم طلب مبالغ مالية وعطايا على سبيل الرشوة من "خ.ك" رئيس مجلس إدارة شركة الستوم الفرنسية،