ترحيل زعيم مشجعي بوكا جونيورز قبل نهائي الدم والنار

تحرير:علي الزيني ٠٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٢٩ م
ما زالت أزمة مواجهة نهائي كوبا ليبرتادوريس بين ريفر بليت الأرجنتيني ومواطنه بوكا جونيورز، وفي تصاعد جديد للأحداث، حيث قامت الشرطة الإسبانية بترحيل ماكسي ماتزارو أحد زعماء مشجعي نادي بوكا جونيورز، فور وصوله إلى العاصمة مدريد قادمًا من بلاده الأرجنتين، لمساندة فريقه في النهائي المنتظر، الذي يقام يوم الأحد المقبل على ملعب سانتياجو برنابيو. وانتهت مواجهة الذهاب بينهما بهدفين لمثلهما، في المباراة التي أقيمت على ملعب لا بومبونيرا معقل فريق بوكا، وتأجل لقاء الإياب بعد رشق جماهير ليفر لحافلة بوكا جونيورز بالحجارة، وإصابة اللاعبين.
وكالة الأنباء الإسبانية ذكرت أن الشرطة رحلت العضو السابق في رابطة "الـ12" المتعصبة لـ بوكا جونيورز، والذي يعد واحدًا من أخطر عناصر الأولتراس حول العالم، ولديه سجل إجرامي سابق، حيث تم القبض عليه في 2013، بعد أن قضى 6 أشهر هاربا من قبضة الشرطة، تم القبض عليه ومحاكمته وإدانته بالمشاركة في قتل رجل يدعى