«تعذيب وانتحار».. جرائم قتل الآباء للأبناء عرض مستمر

عامل يلقي أطفاله الثلاثة في النيل، ثم ينتحر بسبب خلافاته مع زوجته.. سمكري يلقي ابنته بالنيل انتقامًا من زوجته.. سائق يعذب نجله حتى الموت في منشأة ناصر
تحرير:محمد رشدي ٠٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٣٢ م
ازدادت الآونة الأخيرة، جرائم قتل أقدم خلالها آباء على قتل أبنائهم، بسبب الخلافات الزوجية، والظروف المعيشية الصعبة، وكانت آخر تلك الجرائم من ساعات، بعدما قام عامل بإلقاء أبنائه الثلاثة في نهر النيل، ثم انتحر بعد ذلك بإلقاء نفسه بالنيل، هربًا من الضغوط المعيشية، والخلافات الزوجية. تفاصيل الواقعة ترجع إلى تلقي مديرية أمن الجيزة، إخطارًا بانتشال جثة طفل من نهر النيل بدائرة إمبابة وجثة طفل آخر من نهر النيل بدائرة الوراق، وانتشال جثمان أحد الأشخاص بنهر النيل بدائرة قسم شرطة روض الفرج، وجثمان طفلة بنهر النيل بدائرة قسم شرطة الساحل.
وتبين من خلال التحريات والفحص قيام أحمد عيد عبد الجواد، عامل ومقيم القاهرة، 45 سنة، بإلقاء نفسه بنهر النيل. وذلك بعد قيامه بالتخلص من أبنائه الثلاثة بإلقائهم بالنيل، وهم: محمد 3 سنوات، وملك 11، وعمرو 8 سنوات، وبسؤال شقيقته أكدت أنه يعاني مشاكل نفسية بسبب ترك زوجته منزل الزوجية منذ عدة أشهر، وأن شقيقها