قصة صورة لوزير النقل تكشف مدى إهمال السكك الحديدية

علمت "التحرير" من مصادرها، أن أحد الركاب اشتكى للوزير من سوء حالة القطارات والتأخيرات المتكررة، وعدم وجود صيانة وتجاهل رئيس السكة الحديد وقيادات الهيئة المناشدات
تحرير:صديق العيسوي ٠٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ١١:٢٨ م
رغم التصريحات المتكررة للمهندس أشرف رسلان، رئيس هيئة السكك الحديدية بشأن تطوير قطارات الضواحي، وهي أعلى عدد قطارات عاملة على مستوى هيئة السكك الحديدية في مصر، إذ تنقل يوميًا ما لا يقل عن مليون راكب من القرى والنجوع إلى المدن الفرعية والمحطات الرئيسية، فإن قطار التحديث والتطوير وحتى الصيانة لم يصل لأغلبية تلك القطارات التي انتهي عمرها الافتراضي بحسب تصريحات رئيس الهيئة نفسه. ووضعت السكك الحديدية مخططا شاملا لتطوير بعض قطارات الضواحي، وشمل المخطط تطوير خطوط بعينها في المرحلة الأولى وهي قطار منوف القاهرة، وقطار الشرق وقطار المناشي.
لكن هذا المخطط لم ينفذ، ولم يرَ النور بعد، فالوضع كما هو عليه في ظل الإهمال والتسيب، الذي أصاب هذا المرفق الخدمي خلال سنواته الأخيرة. ولعل الزيارة الأخيرة لوزير النقل الدكتور هشام عرفات، لمعهد وردان التابع لهيئة السكك الحديدية قد كشفت المستور داخل أقدم وأعرق مرفق خدمي في مصر، عن طريق التقاط إحدى الصور