مفاجأة في انتحار حداد وإلقائه أطفاله في النيل

تحرير:محمد الأشموني ٠٧ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٠٥ م
أرشيفية
أرشيفية
باشرت النيابة العامة التحقيقات في واقعة إلقاء أب لأطفاله الثلاثة في مياه النيل، والقفز خلفهم، ليلقى الجميع حتفه غرقا، بسبب رفض زوجته العودة له عقب انفصالها عنه، وكشفت التحقيقات التي أجرتها نيابة الساحل، أن الأب يدعى عيد أحمد عبد الجواد، عامل، 43 سنة، من أهالى منطقة السلام، وأنه انتحر بسبب رفض زوجته العودة له عقب انفصالها عنه، فخطط للتخلص من حياته ومعه أبناؤه، بإلقائهم فى النيل، ومن ثم إلقاء نفسه بعدهم، وعثر على جثته مرتديا بنطلونا وقميصا أسود أمام مقر المسطحات بإمبابة.
وكشفت تحقيقات نيابة الساحل أن الأطفال المجنى عليهم، هم كل من "محمد"، 8 سنوات، وعثر عليه أمام مقر شركة الكهرباء بمنطقة الوراق، كما عثر على جثة "ملك"، 7 سنوات أسفل كوبرى الساحل، و"عمرو" 10 سنوات بمنطقة الساحل. واستدعت النيابة شقيق المنتحر، الذى تعرف على جثة شقيقه، وجثث الأطفال، مؤكداً أنهم أبناء شقيقه،