كيف تنتقم الصين من القبض على ابنة مؤسس «هواوي»؟

في قمة مجموعة العشرين الأخيرة، توصل الرئيسين الأمريكي والصيني إلى اتفاق لوقف الحرب التجارية بينهم، إلا أن القبض على مسؤولة صينية، سيدفع بكين إلى الانتقام
تحرير:أحمد سليمان ٠٧ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٠٧ م
شهدت الأشهر الأخيرة اندلاع حربا تجارية بين الولايات المتحدة والصين، اللذين يمثلان أكبر اقتصادين في العالم، تمثلت في فرض رسوما جمركية على بضائع بعضهما البعض، إلا أن التوترات هدأت مؤخرا، بعد أن توصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره الصيني شي جين بينج، إلى اتفاق خلال اجتماعهما على هامش قمة مجموعة العشرين في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، في وقت سابق من الشهر الجاري، يقضي بتأجيل فرض الرسوم الجمركية الجديدة لمدة 90 يوما، إلا أن يبدو أن العلاقات في طريقها للتوتر مرة أخرى بعد القبض على مسؤولة كبيرة في شركة "هواوي" الصينية.
ونقلت مجلة "نيوزويك" الأمريكية، عن عدد من المحللين، تحذيرهم من أن القبض على "مينج وان زو" المديرة المالية لشركة "هواوي" قد يكون له تداعيات كبيرة على شركات التكنولوجيا الأمريكية، والحرب التجارية المستمرة مع الصين، حيث يرى بعض الخبراء أن الصين يمكن أن تنتقم من خلال اعتقال مواطني الولايات المتحدة. وقال