نوة وقف الحال.. رعب في الإسكندرية بسبب «سوء الطقس»

شيخ الصيادين: قاسم صياد غرق فى البحر.. وفى ذكراه يحظر نزول البحر وتتوقف حركة الملاحة.. وترتفع أسعار السمك.. وشهد انهيار ثلاثة عقارات وحصد روح شخصين
تحرير:محمد مجلي ٠٧ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٥٤ م
"داخلة برجليها الشمال" جملة وصف بها الإسكندرانية حالهم مع نوة قاسم حيث تتعرض محافظة الإسكندرية لواحدة من أشد الأنواء التى تضرب عروس البحر الأبيض المتوسط، خلال موسم الشتاء، وهى نوة قاسم غزيرة الأمطار مصحوبة بانخفاض شديد فى درجات الحرارة، ويعرفها السكندريون عن ظهر قلب بسبب قسوتها التى تصل إلى حد شلل الحياة اليومية وتسببها فى خسائر عديدة تصل إلى حد حصد الأرواح وانهيار المنازل لا سيما القديمة والأسقف وإشعال الحرائق، وما لا يعرفه كثيرون أن نوة قاسم سميت بهذا الاسم لعدة روايات يحفظها أبناء البحر من الصيادين، ويرددونها ويغتبرونها وقف حال.
ما هى نوة قاسم؟ تحل نوة قاسم باعتبارها من أشد النوات التى يحذر منها خبراء الطقس وموعدها 4 ديسمبر، وتشهد هطول أمطار شديدة مصحوبة برياح جنوبية غربية وعواصف وتستمر 5 أيام، تليها نوة "باقى قاسم" فى 9 ديسمبر أقل شدة من سابقتها، وحسب خبراء الطقس فإن نوة قاسم من ضمن قائمة الأخطر والأقوى بين نوات السنة وتمتاز