محمود حميدة.. تاجر المواشي وفارس مدينة محمد خان

بدأ محمود حميدة مشواره الفني من الباب الكبير مع الفنان أحمد زكي في فيلم "الإمبراطور"، ثم توالت مشاركاته وبطولاته السينمائية، وسرعان ما أصبح من نجوم الصف الأول.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٧ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٢٣ م
محمود حميدة
محمود حميدة
محمود حميدة، الفلاح الأرستقراطي صاحب الموهبة، التي ظهرت على الساحة الفنية بدايةً من حقبة التسعينيات، بدأ من الباب الكبير بوقوفه بطلًا أمام النجم أحمد زكي في "الإمبراطور"، لتتوالى عليه الأعمال والبطولات، وسرعان ما يصبح من نجوم الصف الأول، ويُقدّم عشرات الأدوار المميزة والباقية ضمن علامات السينما فترة وجوده، ورغم النجومية التي بلغها، يقول نقاد إن غروره وكبرياءه المعروف عنه منعاه من أن يبلغ قمة المجد، ولأجل ذلك لا يفضل لقب "الفنان"، ويحب أن يُطلق على نفسه "الممثل"، ويفخر بكل أدواره المقّل بها نظرًا لمزاجيته وحرصه على الاختيار الجيد.
هو محمود حسن محمود حميدة، المولود في 7 ديسمبر 1953، لأسرة ميسورة الحال، لأب فلاح من قرية "أطفيح" بمحافظة الجيزة، يمتلك مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية، وأم أرستقراطية قاهرية، وله 4 إخوة هو أكبرهم، عمل مع والده في أملاكه، وكان يحصل على أجر 15 قرشًا كباقي الفلاحين، وكان يحب "الفلاحة" للغاية، حتى إنه