كاتدرائية الإسكندرية تدخل مسار رحلة العائلة المقدسة

تحرير:محمد مجلي ٠٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٢٣ ص
باتت الكنيسة المرقسية، وهى أقدم الكنائس فى مصر وإفريقيا والشرق الأوسط، على مقربة من وضعها كمزار هام من المزارات السياحية الهامة ضمن رحلة العائلة المقدسة، لما تشهده من تاريخ كبير، حيث بدأت الكنيسة والقائمون على شؤونها بقيادة الأب القس إبرام إميل، وكيل بطريركية الأقباط الأرثوذكس وراعى الكنيسة المرقسية، فى اتخاذ الإجراءات اللازمة والترتيبات الهامة لوضعها ضمن رحلة العائلة المقدسة، ويجرى الإعداد لذلك من خلال استقبال الزائرين من مختلف كنائس العالم، ومديرى الإيبارشيات حول العالم.
واستقبلت بطريركية الإسكندرية وفد الجمعية الدولية الفرنسية للزيارات الدينية المسيحية حول العالم، ورافقهم القمص أنطونيوس غطاس جرجس، وكيل عام بطريركية الأقباط الكاثوليك بالإسكندرية، ومعه وفد الجمعية الدولية لمدراء الإيبارشيات للتقديس حول العالم، ومقرها مدينة روان فى فرنسا.وضم الوفد رئيس الجمعية الأب جاكى