«السترات البيضاء» تغزو تونس.. هل تندلع ثورة جديدة؟

الحكومة التونسية وقطاع التعليم يشهدان منذ 3 سنوات، حالة من التوتر نتيجة خلافات حول الزيادة في المنح الخاصة والترقيات المهنية، وتدني ظروف العمل في المؤسسات التعليمية
تحرير:وفاء بسيوني ٠٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٠٨ م
قبل أيام قليلة على إحياء الذكرى الثامنة للثورة التونسية، وعلى غرار ما تشهده فرنسا من احتجاجات السترات الصفراء، انتقلت حمى التظاهر بالسترات إلى تونس، ولكن هذه المرة كانت بيضاء، حيث تجمع الآلاف من المعلمين أمس في وقفات احتجاجية أمام المؤسسات التعليمية في أنحاء تونس، للاحتجاج على تعطل المفاوضات مع الحكومة بشأن مطالب مالية. وجاءت احتجاجات المعلمين بعد دعوة مسؤول نقابي في تونس المعلمين إلى تجهيز "السترات البيضاء" والاستعداد لاحتجاجات تشبه التي يقوم بها ذوو "السترات الصفراء" في فرنسا بسبب خطة الحكومة لتقليل الأجور.
الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي، قال في تدوينة على صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك": "يبدوا أنه اختار سياسة الأرض المحروقة، جهزوا ستراتكم البيضاء"، موجهًا كلامه إلى وزير التربية حاتم بن سالم. وأضاف اليعقوبي: "إذا تم المساس بأجور المدرسين وحرمانهم من رواتبهم وتجويع أبنائهم، فإن