مدرسة سعد عرفة الإخراجية.. «شريف وعمرو» أستاذان

عدة عائلات فنية كان لها تأثير بالغ في الساحة بمصر على مدى تاريخ السينما المصرية.. بالطبع من بينهم "آل عرفة".. الأب المخرج سعد عرفة ونجلاه الشقيقان شريف وعمرو عرفة
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٠ م
بعد ما يزيد على 12 عامًا قضاها المخرج والمؤلف سعد عرفة (ولد في 1 إبريل 1923 - توفي في 1 يوليو 1998) كملاحظ سيناريو ومساعد مخرج منذ نهاية الأربعينيات، في أعمال سينمائية منها: "حب وجنون، هدى، المليونير، شاطئ الغرام، حبيب قلبي، المنتصر، جعلوني مجرمًا، معجزة السماء"، منحته شركة أفلام الشمس (أ. جبور)، فرصته كمخرج للمرة الأولى، من خلال فيلم "لقاء في الغروب" (1960) من تأليفه وبطولة رشدي أباظة ومريم فخر الدين وعدلي كاسب، وبعدها انطلقت مسيرته التي تجاوزت الـ30 عملًا إخراجيًا، بينها 13 شارك في كتابتها، و4 من إنتاجه.
وقدم سعد عرفة مشوارًا سينمائيًا مميزًا طوال 3 عقود، ومن أشهر أفلامه: "إجازة صيف، غرباء، رحلة العمر، ليلة واحدة، اعترافات امرأة، الحب قبل الخبز أحيانًا، مع الذكريات"، وآخرها "اللص" (1990) من بطولة نجلاء فتحي وفاروق الفيشاوي، وعمل معه العديد من النجوم الكبار، ومنهم حسين فهمي، سعيد صالح، فريد شوقي، محمود