بعد هجمات إسرائيل.. هل قلصت إيران نفوذها في سوريا؟

إيران قررت العودة إلى مشروعها الأصلي ضد إسرائيل، وهو تركيز جهودها على تعاظم قوة حزب الله وبناء مشروع الصواريخ الدقيقة للمنظمة اللبنانية، في مسعى لمواجهة إسرائيل
تحرير:أمير الشعار ٠٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٠٥ م
يبدو أن مساعي إيران الرامية إلى شرعنة وجودها داخل الأراضي السورية، باتت تتغير تباعًا، رغم التصريحات السورية الرافضة لإملاء أي خطوات على أراضيها من الجانب الأمريكي، لا سيما بعد أن نجحت الحكومة بدعم من حلفائها الروس والإيرانيين في تحقيق نجاحات كبيرة على أرض الواقع، واستعادة مواقع استراتيجية من قبضة الجماعات المسلحة المدعومة من الغرب، لكن ما كشفت عنه مصادر عسكرية إسرائيلية بشأن تقليص إيران نفوذها في سوريا عقب الهجمات الإسرائيلية الأخيرة، أثار تساؤلات عديدة حول إمكانية استجابة نظام روحاني لضغط الإدارة الأمريكية بضرورة الحفاظ على أمن إسرائيل.
موقع "المصدر" الإسرائيلي أكد أن إيران بعد عامين على انطلاق مشروع تمركزها في سوريا لبناء جبهة أخرى ضد إسرائيل من الشرق، غير حزب الله في الشمال، بدأت تقلص من وجودها العسكري في سوريا، لا سيما الوجود الهادف إلى إلحاق الضرر بإسرائيل. وكشف الموقع أن انخفاض عدد الهجمات الإسرائيلية في سوريا ضد إيران جاء نتاجًا