رئيس وزراء فرنسا: مخربون بين متظاهري السترات الصفراء

٠٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٩:١٠ م
في أول رد فعل على أحداث العنف والشغب التي شهدتها العديد من المدن الفرنسية، اليوم السبت، عقد رئيس الوزراء الفرنسي، إدوارد فيليب ووزير الداخلية كريستوف كاستنير، مؤتمرا صحفيا مشتركا، أكدا فيه أن قوات الأمن تمكنت من السيطرة على الأوضاع. وذلك بعد استخدام قوات الأمن المدرعات -لأول مرة- في تعاملها مع المتظاهرين. وقال رئيس الوزراء الفرنسي، إن مخربون كانوا بين المتظاهرين وقد تم التصدي لهم، مشيرا إلى أن وقت الحوار مع أعضاء "السترات الصفر" ما يزال قائما، حسب تعبيره.
من جانبه، قال وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستنير، إن المواجهات بين قوات الشرطة والمتظاهرين أسفرت عن إصابة 118 متظاهرا و17 من عناصر الأمن، مشيرا إلى أنه تم القبض على 1350 شخصا، ممن تورطوا في أعمال شغب. وشدد في الوقت ذاته على أن "تظاهرات السترات الصفراء تحت السيطرة".ورفع عدد من أصحاب السترات الصفراء،