مفاوضات السويد.. الحوثي لا يريد إنهاء حرب اليمن

يعتقد مراقبون أن إتمام عملية السلام وشيك خاصة بعد إعلان الحوثي وقف الهجمات على قوات التحالف ومشاركته في مفاوضات السويد لكن بعد مرور 3 أيام يبدو أنه لا جديد في الأزمة
تحرير:فاطمة واصل ٠٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٠:٣٩ ص
آثار الحرب في اليمن
آثار الحرب في اليمن
رغم إعلان ميليشيات الحوثي، في شهر نوفمبر الماضي، وقف هجماتهم بالطائرات بدون طيار والصواريخ الباليستية على دول التحالف العربي بقيادة السعودية، ومن ثم مشاركتها في مفاوضات السويد، إلا أنها تضع العراقيل أمام إتمام عملية السلام وإنهاء الحرب، إذ أن ميليشيات الحوثي ما زالت غير جادة في التوصل إلى أرضية مشتركة لإنهاء النزاع في اليمن، ومع دخول المفاوضات يومها الثالث لم تظهر جماعة الحوثي أي جدية في التفاوض من أجل إنهاء الأزمة في اليمن بل تتمسك بمجموعة من المعوقات، ما يهدد طبيعة المفاوضات، وذلك حسبما أكدت رنا غانم عضو في وفد الحكومة اليمنية في المفاوضات.
ودخلت محادثات اليمن السياسية في السويد في تفاصيل دقيقة، تظهر حجم الهوة مع تمسك وفد ميليشيات الحوثي بشروطه السابقة إذ تركزت الخلافات حول مدينة الحديدة الساحلية ومطار صنعاء والحل السياسي والفترة الانتقالية والأسرى، ورفض وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، في وقت سابق، طرح الحوثيين بأن تكون الحديدة محايدة،